10.12.14

عن الانتفاضة: كيف اختفى المواطن جورج قرمز ؟

ليل مضاء بالأصفر.. بائعة زهور النرجس لم تكن هناك.. وكذلك القدّيسة فيرونيكا .. مرّ سبعة فتيان . أحدهم صعد الدرج المؤدي إلى حارة النصارى، والآخر نسرب نحو الدرج النازل نحو الواد.. توزّعوا على المفارق لكي يتيحوا لفتى يحمل علبة دهان حمراء أن يكتب “عاشت ذكرى الإنطلاقة المجيدة”  استمر خمسة فتيان في طريقهم نحو باب العامود.. لم ينتبه أحد إلى عقبة حب رمان.. حيث كمن الشرطة.
 في البرد يتوجب عليك خض بخاخ الدهان.. في شوارع القدس لن يمكنك خض العلبة من دون أن تصحو نصف المدينة.. رصاصتين أصابتا جسد موسى. تشظّت الذاكرة تحت الضوء الأصفر.. وشطف المطر دمه عن البلاط.
إنتفاضة : جنازة.. علم يخرج من تحت الجاكيتات السوداء الجلدية ويرتفع بلا عصا ولا سارية.. يكهرب الناس. وحجارة تشبه عصافير الدوري..
كل هذا لن يعيد موسى. دمه انشطف
ما الذي قالته مونتي كارلو عن موسى؟
من يتذكر موسى الآن ؟

لمواصلة القراءة

نص لي على أنبوب.نت